إزالة الصورة من الطباعة

حماس تدعو لفتح تحقيق بقتل ابنها معروف باليمن

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم السبت الجهات الأمنية اليمنية بفتح تحقيق في حادث قتل المواطن سليم أحمد معروف صباح أمس الجمعة، وتقديم الجناة للعدالة في أسرع وقت.

وقالت حماس في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن ابنها البار الشهيد سليم أحمد معروف (36عامًا) قتل غدرًا صباح يوم أمس الجمعة على أحد حواجز الأمن في محافظة مأرب بدولة اليمن الشقيق.

وأعلنت عن إقامة بيت عزاء للشهيد معروف الذي كان يقيم في اليمن منذ 15عامًا، في مسقط رأسه بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، بمنطقة البلد-ديوان آل معروف مقابل مسجد حليمة لمدة ثلاثة أيام.

وفي ذات السياق، طالبت عائلة معروف بضرورة فتح تحقيق عادل وشفاف للكشف عن حيثيات وفاة ابنها سليم في مدينة مأرب اليمنية قبل أيام، في ظروف غير واضحة بعد.

وقالت العائلة إنها أبلغت من مصادر في اليمن مساء يوم الجمعة بوفاة ابنها سليم، في أحد مستشفيات مدينة مأرب اليمنية.

ويعيش معروف في اليمن منذ 14عامًا، وأنهى دراسة بكالوريوس الشريعة الإسلامية وشريعة وقانون، وكان يحضر للماجستير، بجانب عمله الدائم في اليمن؛ وفق شقيقه محمد معروف.

ويقول معروف "لصفا" :"أبلغنا مساء الجمعة بوفاة أخي بظروف غير معلومة، بعد أن فقد الاتصال به الأحد الماضي 7/7/2019، وهو ذاهب من صنعاء إلى مطار مطار مدينة سيئون مرورًا بمدينة مآرب".

ويضيف "هذه التفاصيل المتوفرة لدينا، وما دون ذلك لا أساس له من الصحة، ويبقى حديثًا تتناقله وسائل إعلام وصفحات".

وأشار معروف إلى أن لجان تحقيق شُكلت للوقوف على حيثيات وفاته، منها لجنة من قبل السفارة الفلسطينية في صنعاء وأخرى من قبل محافظ مآرب، كما تم إبلاغ العائلة.

وأكد أنهم يترقبوا نتائج التحقيق في ظروف وفاته؛ لافتًا إلى أن الصورة لم تتضح لديهم حول ما إذا كان تعرض للتعذيب أما لا، فأكثر من رواية تتناقل وتصلهم، ولا يعلمون دقة أي منها.