إزالة الصورة من الطباعة

نقل الأسير المصاب محمد حسنين لـ "مشفى الرملة"

أفادت هيئة شؤون الأسرى المحررين الأربعاء، أن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير الجريح القاصر محمد عماد حسنين (17 عاماً) من مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي، إلى ما تعرف "بمشفى الرملة" رغم صعوبة وضعه الصحي.

ولفتت الهيئة، أن الأسير حسنين يعاني من إصابة خطيرة في قدمه اليمنى بسبب تعرضه لإطلاق النار من قبل جيش الاحتلال خلال اعتقاله بتاريخ 15 مايو 2019.

وأكدت أن الإصابة أدت إلى تهتك في الأوعية الدموية لدى الأسير الجريح حسنين، ولاحقاً ظهر تعفن وتلف في الأعصاب والعضلات ونقص في الدم.