إزالة الصورة من الطباعة

ترمب: خطتنا للسلام الأكثر صعوبة بالعالم والسلطة ترغب بصفقة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يوم السبت، إن تأخر تشكيل الحكومة الإسرائيلية أعاق إبرام صفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف ترمب خلال كلمته بقمة مجموعة الـ20 بأوساكا اليابانية أن: "هناك فرصة جيدة لإبرام صفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكنها صعبة، ولولا تأخر تشكيل الحكومة الإسرائيلية لسارت الأمور سريعًا".

وذكر أنه أوقف المساعدات عن الفلسطينيين بعد سماع ما قال إنها "أشياء لا تروق لي"، بعد طرح صفقة القرن، التي قد تكون الأكثر صعوبة بالعالم ولكن يمكن إنجازها.

وأشار ترمب إلى أنه إذا جرى التوصل إلى صفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين فسيعيد دعمه، مضيفًا: "أعتقد أنهم (يقصد السلطة) يرغبون بصفقة".

وتشدد السلطة الفلسطينية على رفض صفقة القرن، ورفضت المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية.

يشار إلى أن ورشة المنامة نظمت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، وأعلنت واشنطن خلالها الجانب الاقتصادي من خطة إدارة الرئيس دونالد ترمب للسلام التي تعرف إعلاميًا بـ"صفقة القرن".

وتقترح الخطة جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين، وإيجاد مليون فرصة عمل لهم، ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلي، على أن يمتد تنفيذها على عشرة أعوام، بحسب البيت الأبيض.

ويتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل" في ملفات القدس واللاجئين وحدود عام 1967 مقابل تعويضات واستثمارات ومشاريع تنموية.