مركز بلاطة إزالة الصورة من الطباعة

بلاطة يتوج بلقب كأس الضفة على حساب الأمعري

تُوج فريق مركز بلاطة بطلاً لكأس كرة القدم في الضفة الغربية المحتلة، بعد الفوز مساء السبت على الأمعري بهدفين لواحد، في اللقاء النهائي الذي جمع الفريقين على إستاد أريحا الدولي.

وقام رئيس اتحاد كرة القدم جبريل الرجوب بتسليم كأس البطولة لفريق بلاطة، فيما نال لاعبو الأمعري الميداليات التذكارية.

وهاجم بلاطة منذ انطلاق صافرة بداية اللقاء، بحثاً عن هدف مبكر، وسدد فادي سلبيس ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة على يسار الحارس معاذ سماحة.

تواصل هجوم بلاطة خاصة من المحور الأيمن النشط عبر انطلاقات ثائر جبور، ومساندة محمود أبو وردة، ودعم فادي سلبيس في الكرات الثابتة، وتبعها رأسية أدهم أبو رويس.

وأثمر الضغط الجدعاني عن الهدف الأول لبلاطة من ركنية لعبها بالتخصص سلبيس على رأس ليث خروب الذي ارتقى لها ووضعها على يمين الحارس سماحة.

لم تتوقف محاولات بلاطة، وتوالت الهجمات بحثاً عن الثاني، ووضع ليث خروب زميله أبو رويس في حالة انفراد كامل من كرة طولية خلف المدافعين فسدد قوية، لكن الحارس سماحة تدخل، وأنقذ الموقف، وحول الكرة إلى ركنية.

وعاد سماحة وانقذ مرماه من كرة انفراد للمهاجم الهداف خالد سالم، حيث سدد الأخير قوية زاحفة، وحولها الحارس لركنية.

من جهته، حاول الأمعري على فترات عن طريق إبراهيم الحبيبي، وأحمد أبو رداحة، والأخير نجح مرة واحدة في الهروب من دفاع بلاطة، لكن الأخير أنقذ الموقف، لينتهي الشوط الأول بتقدم بلاطة بهدف دون مقابل.

في الشوط الثاني، استمر بلاطة في محاولاته، لكن الأمعري نجح بسرعة في ادراك التعادل من كرة ثابتة أرسلها موسى أبو جزر داخل الصندوق، وتابعها الحبيبي برأسه في المرمى.

ارتبك بلاطة بعد الهدف، لكن الفريق سرعان ما عاد للأجواء وتمكن نجمه أبو وردة من الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 78 ترجمها بنجاح الهداف سالم بوضعها على يمين الحارس سماحة.

في الربع ساعة الأخيرة، اندفع الأمعري للأمام، في المقابل شكلت مرتدات بلاطة خطورة دائمة على مرمى سماحة، وأهدر اللاعبون أكثر من فرصة خاصة من قبل سالم، والبديل أمير قطاوي، بينما نال سلبيس لاعب بلاطة الورقة الحمراء قبل صافرة النهاية مباشرة، لينتهي اللقاء بتتويج تاريخي لبلاطة للمرة الثانية في تاريخه.