محمد صلاح إزالة الصورة من الطباعة

صلاح أول مصري يعانق دوري أبطال أوروبا

قاد المهاجم المصري محمد صلاح فريق ليفربول الإنجليزي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخ النادي مساء السبت.

الدولي المصري سجل هدف فريقه الأول من ركلة جزاء، ليحقق الريدز الفوز بهدفين نظيفين على حساب توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

وبات صلاح أول لاعب مصري في التاريخ يتوج بدوري أبطال أوروبا، بعدما شارك في المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي.

ولم تسنح الفرصة للاعب روما الإيطالي السابق في المشاركة حتى النهاية بنهائي الموسم الماضي أمام ريال مدريد الإسباني، بعدما تعرض لإصابة في كتفه.

وشهدت المباراة خسارة ليفربول على يد الفريق الملكي بهدف لثلاثة، قبل أن ينجح في تعويض ضياع اللقب بالتتويج به في قلب العاصمة الإسبانية "مدريد".

هدف تاريخي


وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات فإن صلاح أحرز ثاني أسرع هدف في تاريخ نهائي دوري الأبطال بالمسمى الجديد (1:48)، بعد هدف باولو مالديني (50 ثانية) مع ميلان الإيطالي ضد ليفربول بالذات في عام 2005.

لكن هدف صلاح يعد ثالث أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية للبطولة بشكل عام.

وكان أسرع هدف من نصيب إنريكي ماتيوس مع ريال مدريد الإسباني في عام 1959، عندما كان يطلق على البطولة "كأس الأندية الأوروبية البطلة".

وأصبحت ركلة الجزاء التي سجل منها صلاح هدف التقدم، هي أسرع ركلة جزاء تُسجل في تاريخ المباريات النهائية للمسابقة.

من جهة أخرى، يُعد صلاح اللاعب الإفريقي الرابع الذي يُسجل في نهائي دوري الأبطال، بعد صامويل إيتو في 2006، و2009، ودروجبا في 2012، وساديو ماني بــ 2018.