نصر الله ونائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري إزالة الصورة من الطباعة

حماس ترحب بدعوة نصر الله لحوار لبناني-فلسطيني لمواجهة "صفقة القرن"

رحب رئيس الدائرة الإعلامية في حركة حماس بالخارج رأفت مرة، بالدعوة التي وجهها الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، لفتح حوار لبناني-فلسطيني، لمواجهة "صفقة القرن" ورفض التوطين، والتمسك بحق العودة.

وقال مرة في بيان له الأحد، إن "دعوة نصر الله جاءت في وقتها، والحوار اللبناني-الفلسطيني، أفضل وأقوى وسيلة للتصدي لصفقة القرن، ومواجهة تداعياتها، خاصة محاولات فرض التوطين، وإنهاء حق العودة".

ودعا إلى أن يشمل الحوار أيضًا، منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الاجتماعية والتعاون في تكريس الأمن والاستقرار.

وأكد مرة على تمسك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بهويتهم الوطنية والتزامهم الكامل بمشروع مقاومة الاحتلال وبعودتهم إلى وطنهم.

وقال نصر الله، إن مؤتمر البحرين الاقتصادي، في يونيو المقبل، "ربما يفتح الباب أمام توطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وباقي الدول".

وأضاف: "الخطر يقترب، وأدعو إلى لقاء بين المسؤولين اللبنانيين والفلسطينيين، لوضع خطة لمواجهة خطر التوطين القادم"، مشددًا على ضرورة "مواجهة هذه الصفقة، التي تهدف إلى القضاء على القضية الفلسطينية".