إزالة الصورة من الطباعة

305 شهداء و17 ألف مصابًا منذ بدء مسيرات العودة

قالت وزارة الصحة في غزة إن 305 فلسطينيين استشهدوا وأصيب 17335 آخرين منذ بدء مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة في 30 مارس/ آذار الماضي وحتى 14 مايو/ أيار الجاري.

وأوضحت الوزارة في إحصائية جديدة وصلت "صفا" نسخة عنها الأربعاء، أن من بين الشهداء 59 طفلًا، 10 إناث، ومسن واحد، ومن بين الإصابات 3565 طفلًا، 1168 سيدة، و104 مسنين.

وأضافت أن 564 مصابًا وصفت جراحهم بالخطيرة، 7345 المتوسطة و9426 بالطفيفة، مشيرةً إلى أن 7069 أصيبوا بالرصاص الحي، 942 بالرصاص المطاطي، 2458 بالاختناق بالغاز، 1678 بانفجار قنابل الغاز، 2226 بشظايا مختلفة، و2962 إصابات أخرى.

وبحسب الإحصائية، فإن 1685 أصيبوا بالرقبة والرأس، 2438 بالأطراف العلوية، 797 بالظهر والصدر، 683 بالبطن والحوض، 8306 بالأطراف السفلية و3426 في أنحاء الجسم.

والاصابات بحسب المحافظات، بلغت 3760 شمال غزة، 5655 في غزة، 2722 بالوسطى، 3270 في خانيونس، و1928 برفح، فيما بلغت حالات البتر 136 إصابة منهم 122 بالأطراف السفلية، و14 بالعلوية منها.

وأوضحت وزارة الصحة أن استهداف قوات الاحتلال للطواقم الطبية منذ بدء مسيرات العودة أدى إلى استشهاد ثلاثة مسعفين هم موسى أبو حسنين، رزان النجار وعبد الله القططي، وإصابة 680 بجراح مختلفة، بالإضافة إلى تضرر 118 سيارة اسعاف بشكل جزئي.

فيما أدى استهداف الصحفيين إلى استشهد الصحفيين ياسر مرتجى وأحمد أبو حسنين، وإصابة 365 آخرين بجروح مختلفة.

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 مارس الماضي بمسيرات سلمية قرب السياج بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.