إزالة الصورة من الطباعة

الخارجية تمنح أبو راشد لقب سفير للنوايا الحسنة لفلسطين

منحت وزارة الخارجية في قطاع غزة الناشط أمين أبو راشد لقب سفير للنوايا الحسنة لفلسطين لنشاطاته في نقل هموم ومعاناة أبناء شعبنا في المحافل والنشاطات الدولية.

وعبّرت الخارجية في شهادتها -التي اطلعت عليها "صفا"- عن عظيم تقديرها لجهود أبو راشد المبذولة لخدمة الشعب الفلسطيني، لافتة إلى أن زياراته إلى غزة مثلت تحديا لجبروت المحتل وطغيانه وعزيمة على كسر الحصار.

ومنحت الخارجية اللقب لأبو راشد بناء على بناء على جلسة اجتماع الوزارة يوم أمس الاثنين والتي حملت رقم 011/2019.

ويشغل أبو راشد منصب المنسق العام لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، وله إسهامات بارزة في القوافل المسيرة لفك الحصار على قطاع غزة.

ويرى في كتاباته أن الشتات الفلسطيني ومخيماته يعدان الخزان المؤسس والداعم للثورة الفلسطينية، لكن دورهما تأثر سلبا منذ اتفاقية أوسلو، ليتحول بعدها إلى دور داعم ومساند للداخل الفلسطيني.