إزالة الصورة من الطباعة

معرض للفن الفلسطيني الحديث في بيروت بعنوان "هموم هوية"

استضافت دار النمر للفن في بيروت أربعة من مؤسسي حركة الفن الحديث الفلسطينيين في معرض وندوة يلقون فيها تجاربهم التي تعتبر تاريخًا من العقود الفنيّة واقترانها بالمقاومة.

ويضم معرض” هموم الهوية “الذي افتتح الثلاثاء 28 عملاً للفنانين نبيل عناني وسليمان منصور وتيسير بركات وفيرا تماري. وتعود هذه الأعمال إلى مجموعاتهم الخاصة ومجموعة النمر الفنية ومجموعة رولا العلمي.

وكان الأربعة أسسوا في خضم الانتفاضة الفلسطينية الأولى جماعة” التجريب والإبداع “بصفتها إطارا يجمع بين فنانين منغمسين بصورة كلية في ممارسة فنية تطمح إلى تعبير جماعي عن تطلعات الفلسطينيين للتحرر بحيث قدمت أعمالهم الجديدة هامشًا لمزيد من مساحات التجريب والإبداع باستخدام خامات البيئة الفلسطينية.

وبلورت أعمال هؤلاء الفنانين الجماعية فضلاً عن أعمالهم الفردية التي تم إنتاجها في السبعينات طرقًا ووسيلة ترويج لمقاومة الاحتلال وأداة للتوعية المحلية.