إزالة الصورة من الطباعة

الحكم نهائيًا بسجن الأسير إبراهيم دبارس 30 شهرًا

أصدرت محكمة الاحتلال الاسرائيلي في القدس حكماً نهائياً بحق الأسير إبراهيم محمد عودة درباس(28عاماً) من سكان بلدة العيساوية في القدس، يقضي بالسجن الفعلي مدة 30 شهراً.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر الشاب درباس بتاريخ 10/12/2018، بعد اقتحام منزل عائلته في العيسوية، وتحطيم محتوياته بحجة التفتيش، ولم يمضِ على إطلاق سراحه سوى خمسة أشهر بعد أن أمضى أربع سنوات في سجون الاحتلال.

وذكر أن الأسير درباس كان تحرر في العاشر من شهر يونيو العام الماضي 2018، بعد أن أمضى أربع سنوات متواصلة في سجون الاحتلال، وأعاد الاحتلال اعتقاله في شهر ديسمبر من نفس العام، ونقله إلى مركز تحقيق المسكوبية، وبعد شهر نقله إلى سجن نفحة.

تجدر الإشارة إلى أن مخابرات الاحتلال وجهت للأسير درباس تهمة العمل مع تنظيم محظور، والمشاركة في نشاطات تحريضية ومعادية للاحتلال، وبعد تأجيل محاكمته ثلاث مرات، أصدرت بحقه حكماً بالسجن الفعلي مدة 30 شهراً.