إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يُفرج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 4 سنوات

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس، عن الأسير المقدسي صهيب عرفات الأعور (22 عامًا)، من حي عين اللوزة في بلدة سلوان، بعد قضائه 4 أعوام في الأسر.

وكان في استقبال الأسير المحرر الأعور أمام سجن "النقب" الصحراوي، العشرات من أفراد عائلته وأصدقائه.

واعتقلت قوات الاحتلال الأعور بتاريخ 14/6/2015، حيث تنقل بين عدة سجون هي "مجدو، جلبوع والنقب"، كما أنه خاض إضراب "الكرامة الأول" خلال اعتقاله وتم عزله.

وسبق أن اعتقل وهو قاصر أكثر من 13 مرة بين توقيفات تراوحت بين أيام وشهور، وفي عام 2013 حُكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 24 شهرًا، وتم إبعاده عن بيته ووالديه لمده 4 شهور إلى قرية جبل المكبر، ولم يسلم أيضًا من الحبس المنزلي لمدة عام.

وحصل الأعور خلال فترة اعتقاله، على شهادة الثانوية العامة بمعدل 63%.