إزالة الصورة من الطباعة

هنية يهاتف وزير الخارجية الإيراني ويستعرض معه آخر التطورات

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، مساء الاثنين، اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مواسيا إياه فيما وقع من كارثة إنسانية ضربت إيران على مدى الأسابيع الماضية بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة في معظم مناطق البلاد.

واستعرض هنية خلال الاتصال المطول، آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية، وخاصة فيما يتعلق بالغطرسة الأمريكية ومحاولاتهم تغطية الإجرام الإسرائيلي الذي طال القدس والضفة الغربية والحصار الظالم المفروض على غزة، مشددا على أهمية التنسيق لمواجهة الأخطار الإستراتيجية التي تحيط بقضية فلسطين والأمة الإسلامية .

كما أشاد بالدعم الذي تقدمه إيران للمقاومة وللشعب الفلسطيني.

وتطرق هنية إلى مفاعيل مسيرات العودة وما أفضت إليه من تفاهمات على طريق كسر الحصار وإنهاء الاحتلال معبرا عن شكره لمصر وقطر وللأمم المتحدة.

وأكد هنية على أهمية وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة ما يسمى صفقة القرن، مشددا أيضا على الدور المنوط بالأمة في مواجهة خطر محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتعزيز التحرك في المحافل الدولية والدبلوماسية لحماية الحق الفلسطيني .