إزالة الصورة من الطباعة

مهرجان "حكاية أبطال" في عمّان لدعم غزة وكسر حصارها

نظمت مبادرة أردنيون لكسر الحصار عن غزة في مقر النقابات الأردنية بعمّان الجمعة، احتفاليّة لدعم صمود غزة أمام الاحتلال الإسرائيلي بعنوان "حكاية أبطال"، وذلك بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لانطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة.

وأكد المتحدثون في كلماتهم خلال المهرجان، على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة، وكسر الحصار المفروض عليها ودعم صمودها.

وشددوا على ضرورة حماية المقاومة ووقف التطبيع العربي الرسمي مع الاحتلال الإسرائيلي، وإفشال "صفقة القرن".

بدوره، أشاد عضو البرلمان الأردني عن كتلة الإصلاح النيابية صالح العرموطي، بصمود غزة وتضحيات أبنائها، وقال إن العديد من الأنظمة العربية والإسلامية في صمت مطبق مع استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، واستمراره بتهويد الأرض واقتحام الأقصى.

وطالب العرموطي بتقديم قيادات الاحتلال إلى المحاكم الدولية ليحاكموا على جرائم الحرب التي اقترفوها.

من جهته، قال رئيس مجلس النقباء الأردنيين نقيب عبد الهادي الفلاحات إن مبادرة "أردنيون لكسر الحصار" جاءت في سياقها الطبيعي لأن الأردن هو الأقرب للأرض المباركة فلسطين، فكل بيت أردني قدّم شهيدًا على أرض فلسطين، ولذلك لن يتوانى الأردن والأردنيون عن تقديم الدعم اللازم والضروري لصمود أهل غزة وفلسطين.

وأكد أن الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي صراع إرادات، مشددًا على أن إرادة المقاومة في غزة هي التي ستنتصر.

واعتبر أن غزة اليوم تشكّل فكرة وعنوانًا وهي تمثل نبض الأمة والشارع العربي والإسلامي، والمستهدف اليوم كسر صلابة إرادتها وعنفوانها، مؤكدًا أن الأردن سيواجه الضغوطات ولن يتنازل عن دعمه للحقوق الوطنية للشعب.

من جهته، أكد نقيب أطباء الأسنان إبراهيم الطراونة أن هذا المهرجان يأتي من أجل إظهار الدعم الأردني لغزة ولكفاح الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال.

وأضاف أن الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة والاحتفاء بها تتزامن مع إطلاق الملك عبد الله الثاني لاءاته الثلاث في وجه الإدارة الأمريكية والاحتلال الاسرائيلي.

بدوره، أكد السفير الفلسطيني الأسبق في تركيا ربحي حلوم في كلمته، أن الشهداء في فلسطين هم ملح الأرض وزادها، موجّهًا التحية للأسرى في سجون الاحتلال وللمرابطين والمرابطات على عتبات المسجد الأقصى.

وقال حلوم: إن" المؤامرة اليوم تستهدف شعوبنا وأمتنا بأسرها والاهتزازات والارتدادات التي تجري في المنطقة بشكل محموم تستهدف القضية الفلسطينية".

وعبر عن استنكاره لكل المحاولات التي تهدف لتركيع قطاع غزة والشعب الفلسطيني الصامد عبر الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة والحصار الهمجي الذي يستهدف خنق المقاومة في غزة ولجم إرادتها، محذرًا من أن القادم من أميركا و"إسرائيل" عبر "صفقة القرن" غاية في الخطورة.

وهاجم حلوم ما أسماه "التواطؤ العربي مع صفقة القرن" المسمومة التي تستهدف لاقتلاع الفلسطينيين من كل فلسطين.

من جهتها، أكدت الناطقة الإعلامية باسم الفعالية سارة سويلم أن مبادرة "أردنيون لكسر الحصار عن غزة" أسست لتسليط الضوء على قضية الحصار الظالم الذي يتعرض له قطاع غزة منذ قرابة الـ 12 عامًا.

وقالت في تصريحات صحفية إن المهرجان يهدف إلى تقديم الدعم المعنوي والإعلامي للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ودعم صمودهم في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، منوهة إلى أن هذه الفعالية تأتي في الذكرى الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وتخلل الحفل عددًا من الأناشيد والأغاني والأهازيج والدبكات الشعبية والتراثية الفلسطينية قدمتها فرقة عائدون للدبكة الفلسطينية والفنان الفلسطيني محمد عايش.