إزالة الصورة من الطباعة

بمؤتمرات صحفية.. احتدام التراشق بين نتنياهو وغانتس

احتد التراشق الإعلامي بين كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه في الانتخابات التي ستجري الأسبوع المقبل رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس.

وعقب نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين على التقرير الذي ورد اليوم على صدر صفحة صحيفة "يديعوت أحرونوت" وفي صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية حول استخدام حزب (الليكود) الذي يرأسه لآلاف الحسابات الوهمية (الذباب الالكتروني) في شبكات التواصل الاجتماعي بغية نشر دعايته الانتخابية ولتضليل المتصفحين.

ووصف نتنياهو هذا التقرير بالفرية، مضيفًا أن "حزب غانتس ولابيد هو الذي يستخدم الحسابات الوهمية ووسائل الإعلام المنحازة لصالح هذا الحزب".

وأوضح أن حزبه سيقدم شكوى لدى الشرطة ضد الحزب والصحيفة الإسرائيلية.

ووفق نتنياهو فإن "الحسابات الوهمية اتضح أنها لأشخاص حقيقيين"، معتبرًا أن ما يقوم به حزب "أزرق أبيض"-المنافس له- جاء لصرف النظر عن انجازات الحكومة برئاسته.

وهاجم غانتس شخصيا قائلاً: إنه "تعاقد في عقد فاسد مع المفتش العام للشرطة كما جاء في تقرير مراقب الدولة"، في إشارة إلى ملفات الفساد التي اتهم بها نتنياهو.

وجاء مؤتمر نتنياهو عقب المؤتمر الصحفي الذي عقده رؤساء حزب "أزرق أبيض" في وقت سابق اليوم حيث حملوا خلاله على نتنياهو وحزب "الليكود"، متهمين إياه بشن حملة لترهيب الرأي العام الإسرائيلي.

واتهموا نتنياهو بأنه يبث الأكاذيب ولا يتوانى عن استخدام المناورات الإعلامية والتسريبات من جلسات المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابنيت) من أجل التشبث في سدة الحكم.

ودعا رؤساء "أزرق أبيض" إلى تشكيل لجنة تحقيق رسمية في الأساليب التي ينتهجها نتنياهو من أجل التلاعب في نتائج الانتخابات.

وبحسب التقارير فإن شبكة الحسابات الوهمية قامت بنشر 130 ألف رسالة في شبكات التواصل على الانترنت من أجل مدح نتنياهو وتلطيخ سمعة خصومه وخاصة بيني غانتس.