إزالة الصورة من الطباعة

البرازيل: قرار نقل السفارة للقدس لا يزال يحتاج لدراسة

قال الجنرال أوتافيو ريجو المتحدث باسم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الثلاثاء، "إن قرار البرازيل بشأن إن كانت ستنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس يحتاج دراسة أعمق، وإن هذا هو ما يقوم به الرئيس".

ووفقًا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية، فقال أرايجو إن "قضية القدس مهمة للغاية وهي جزء من العلاقة الجديدة مع إسرائيل، ولذلك فما زلنا ندرس الطريقة التي سيتم بها اتخاذ وإعلان القرار".

وأوضحت الصحيفة أن بولسونارو سيزور "إسرائيل" بين 31 آذار/مارس و2 نيسان/أبريل المقبل، بعد زيارته الولايات المتحدة وتشيلى هذا الأسبوع، وذلك في إطار الإعلان عن التحول الدبلوماسي الذي طرأ على البرازيل نحو الحكومات المحافظة والقومية.

ويبدي كبار القادة في الجيش البرازيلي معارضة لنقل سفارة بلادهم في "إسرائيل" من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة.

وقال مصدر في الحكومة البرازيلية بحسب "رويترز"، إنه من المتوقع ألا يتمكن الرئيس البرازيلي من الإعلان عن نقل سفارة بلاده إلى القدس خلال زيارته المرتقبة لـ"إسرائيل" في نهاية الشهر الجاري.

وكان وزير الخارجية البرازيلى  قال إن "البرازيل لا تزال تدرس أمر نقل سفارتها إلى القدس".

وأشار المصدر الحكومي البرازيلي إلى أن الحكومة لم تتخذ بعد قرارها بشأن نقل السفارة، مشيراً إلى أن بولسونارو سيكون مضطرًا للتطرق لهذه المسألة خلال زيارته إلى "إسرائيل".