مواجهات بالضفة إزالة الصورة من الطباعة

14 إصابة بمواجهات عنيفة مع الاحتلال على المدخل الشمالي للبيرة

اندلعت مواجهات عنيفة بعد ظهر اليوم مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني في تصريح مقتضب أن طواقمه تعاملت مع  ١٤ إصابة خلال هذه المواجهات، موضحا أنه جرى نقل إصابتين للمشفى، فيما تم معالجة 12 إصابة ميدانيا نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مراسلنا بإطلاق جنود الاحتلال القنابل الغازية السامة بكثافة تجاه مئات الشبان الذين خرجوا في مظاهرة نحو محيط مستوطنة "بيت ايل" احتجاجا على استشهاد 3 شبان الليلة الماضية في الضفة بينهم الفدائي عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت.

وانطلق الشبان من جامعة بيرزيت القريبة، رافعين صور الشهيد أبو ليلى والشهداء الآخرين، مؤكدين على استمرار خيار المقاومة.

جاء ذلك عقب وقفة غضب نظمتها الكتل الطلابية بالجامعة نصرة للشهيد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت، والذي اغتالته قوات خاصة إسرائيلية عقب محاصرة منزل بقرية عبوين شمال رام الله الليلة الماضية.

ودفعت قوات الاحتلال بعشرات الجنود والقناصة على التلال المحيطة بالمستوطنة وشرعوا بإطلاق الرصاص الحي "توتو" والقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

كما أكدت وسائل إعلام عبرية وقوع مواجهات عنيفة مع مئات الشبان الفلسطينيين على المدخل الشمالي للبيرة.

ومنذ الأحد الماضي دفع جيش الاحتلال بتعزيزات عسكرية كبيرة، عقب العملية الجريئة التي نفذها الشهيد أبو ليلى حيث قتل ضابطا وحاخاما إسرائيليين وأصاب جنديا ثالثا بجراح خطيرة عقب طعنه جنديا والاستيلاء على سلاحه ومهاجمة جنودا ومستوطنين قبل أن ينسحب ويختبئ في محيط رام الله حيث استشهد الليلة الماضية.