إزالة الصورة من الطباعة

الجهاد: عملية سلفيت توجيه للبوصلة وتصحيح للمسار

بَاركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأحد، عملية الطعن وإطلاق النار في سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقتل صباح اليوم جنديان إسرائيليان وأصيب آخرون في عملية نفذها شاب بمستوطنة "أرئيل" ومناطق قريبة منها بسلفيت.

وأكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب أن العملية توجيه للبوصلة وتصحيح للمسار ونقل للمعركة لميدانها الطبيعي والحقيقي.

وأوضح شهاب أن "الصوت جاء من الضفة لتنبيه الجميع وليصرخ في كل الضمائر بأن التناقض الأساسي مع الاحتلال ولا أسباب أخرى للخلاف".

ووجه شهاب "التحية للأبطال في الضفة الثائرة الذين يعيدوننا دوما نحو الطريق الذي لا يمكن أن نبتعد عنه".

وقال: "نبارك هذه العملية ونشد على يدي المنفذ ونحيي الأهل البواسل في الخليل والقدس المرابطين على كل شبر من فلسطين".