إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يمنع طائرات "بوينغ 737 ماكس" من دخول أجواء فلسطين

أعلن وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس الأربعاء، منع طائرات "بوينغ 737 ماكس" من دخول أجواء فلسطين المحتلة، وذلك في أعقاب تحطم طائرة تابعة لخطوط الأجواء الإثيوبية، من ذات الطراز، ومقتل جميع ركّابها، من بينهم اثنين إسرائيليين. وكانت الولايات المتحدة قد سبقت "إسرائيل" في هذه الخطوة.

وتحدّث رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الأربعاء هاتفيا، مع نظيره الإثيوبي آبي أحمد علي، في أعقاب مأساة طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطّمت.

وجاء في بيان أصدره مكتب نتنياهو، أنه "طلب من آبي أحمد، أن يُساعد بتعجيل منح الموافقة، لإدخال طواقم طبية إسرائيلية مختصة بتشخيص الجثث إلى المنطقة، حيث تحطّمت الطائرة"، وعلى متنها إسرائيليين اثنين قُتلا.

وتعهّد رئيس الحكومة الإثيوبية بأنه "سيساعد في هذا الأمر". وقدّم نتنياهو التعازي إلى أُسر الضحايا وإلى الشعب الإثيوبي، ووجّه دعوة لنظيره الإثيوبي لزيارة "إسرائيل".

وأجرى وزير الخارجية الإسرائيلي بالوكالة يسرائيل كاتس الأربعاء، محادثات مع العائلات الإسرائيلية الثكلى، وأبلغهم بالجهود الإسرائيلية للتعرف على جثامين أبنائهم.

ووصل السفير الإثيوبي في "إسرائيل" إلى مستوطنة "معاليه أدوميم" قرب القدس المحتلة، لتقديم واجب العزاء لعائلة الإسرائيلي الذي لقي مصرعه في تحطم الطائرة. وقال الدبلوماسي في حديثه مع العائلة، إنه يدرك الحاجة لجلب جثمان رب العائلة لدفنه في أسرع وقت ممكن.

وفي رده على سؤال للعائلة، حول سبب منع الطواقم الإسرائيلية من دخول المبنى الذي تتواجد فيه بقايا جثامين القتلى في التحطم، قال السفير إن "جميع البلدان التي قُتل مواطنوها في الكارثة، يطالبون بحرية العمل، وهذا أمر غير ممكن". ومع ذلك اعترف السفير بأنه يعلم أن الوفد الإسرائيلي "مُجرّب ويمتلك خبرة كبيرة في المجال"، متعهّدا بأن يُبرق رسالة بهذا الشأن.