إزالة الصورة من الطباعة

أبو مرزوق: الروس حملوا الأحمد مسؤولية عدم إصدار بيان موسكو

كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) موسى أبو مرزوق الأحد، أن روسيا غضبت من عدم إصدار الفصائل المشاركة في حوارات العاصمة موسكو بيانًا ختاميًا، محملين المسؤولية لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد.

وأوضح أبو مرزوق في تغريدة عبر حسابه في "تويتر" أن الفصائل توافقت على بيان جيد وأُرسل للطباعة في السفارة الفلسطينية، وفوجئ الجميع بتوزيع للبيان وفيه تغير غير متفق عليه.

وأضاف: "رفضت فتح تعديل (البيان) وأوضحنا للرأي العام الخلل، وتوافقنا على عدم إصدار بيان في المؤتمر الصحفي، وغضب الأصدقاء وحملوا عزام (الأحمد) المسئولية".

وكانت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" نشرت مع قرب ختام الحوارات بيانًا قالت فيه إنه لقي اجماعًا فصائليا ما عدا حركة الجهاد التي اعترضت على بندين.

واستضافت العاصمة الروسية يومي 11 و12 فبراير حوارات بين عشرة فصائل فلسطينية في محاولة لتقريب وجهات النظر ولاسيما بين حركتي فتح وحماس، لكن الحوارات انتهت دون إصدار بيان مشترك.