إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يُمدد اعتقال الأسير عاصم البرغوثي للمرة الرابعة

مددت المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي في "المسكوبية" يوم الخميس، اعتقال الأسير عاصم البرغوثي شقيق الشهيد صالح، للمرة الرابعة، وذلك لمدة ثمانية أيام لاستكمال التحقيق.

وقال محامي نادي الأسير مأمون الحشيم إن التحقيق مع الأسير البرغوثي متواصل في معتقل "المسكوبية" لكنه بوتيرة أقل مقارنة مع الفترة الأولى على اعتقاله.

وكان محامي النادي زار الأسير البرغوثي في وقت سابق بعد إنهاء أمر منعه من لقاء المحامي، وأكد أنه يعاني من إصابة في جسده تعرض لها قبل اعتقاله في الثامن من يناير 2019، وخلالها تعرض للضرب المبرح وفقدَ وعيه، وبعد نقله إلى مركز "المسكوبية" واجه تحقيقٍ قاسٍ ومكثف استمر (14) يومًا بشكل متواصل، وقد تجاوزت ساعات التحقيق في الفترة الأولى لأكثر من (20) ساعة في اليوم.

يُشار إلى أن عاصم البرغوثي (33 عامًا) من بلدة كوبر برام الله، وهو أسير محرر قضى سابقًا في معتقلات الاحتلال (11) عامًا وأُفرج عنه بعد انتهاء محكوميته في أبريل 2018. علمًا أن أربعة من أفراد عائلته اعتقلتهم قوات الاحتلال، كان آخرهم والدته سهير البرغوثي، وسبق أن تم اعتقال والده عمر وشقيقيه عاصف ومحمد.

وكانت قوات الاحتلال نفذت حملة اعتقالات واسعة في بلدة كوبر بعد الإعلان عن استشهاد شقيقه صالح البرغوثي في الثاني عشر من ديسمبر 2018، وبعد مطاردة استمرت لقرابة شهر أعلن الاحتلال عن اعتقال عاصم في بلدة أبو شخيدم.