إزالة الصورة من الطباعة

محكمة إسرائيلية تُجمد تنفيذ قرار الإفراج عن الأسيرة البرغوثي

قال نادي الأسير إن محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" جمدت الأربعاء تنفيذ قراراها القاضي بالإفراج عن الأسيرة سهير البرغوثي والدة الشهيد صالح البرغوثي، ووالدة الأسرى عاصم وعاصف ومحمد وزوجة الأسير عمر البرغوثي، لمدة 72 ساعة.

وجاء قرار محكمة الاحتلال بعد قرار سابقٍ بالإفراج عن البرغوثي بكفالة مالية بــ6000 شيقل، إذ أوقفت تنفيذ القرار بطلب من نيابة الاحتلال التي أعلنت نيتها تقديم استئناف على قرار الإفراج.

وأوضح النادي أن نيابة الاحتلال طلبت خلال الجلسة مهلة لتقديم لائحة اتهام بحق البرغوثي خلال ستة أيام، الأمر الذي رفضته المحكمة وقررت الإفراج عنها بكفالة مالية، وبعد إعلان النيابة نيتها تقديم استئناف، أعطتها المحكمة مهلة لمدة (72) ساعة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت البرغوثي أمس من منزلها في بلدة كوبر، غرب رام الله، إضافة إلى شقيقيها زاهي وساهر اسماعيل البرغوثي، علماً أن أربعة من أفراد عائلتها اُعتقلوا سابقاً كان آخرهم نجلها عاصم، إضافة إلى زوجها الذي اُعتقل هو ونجلها عاصف عقب الإعلان عن استشهاد نجلها صالح في الثاني عشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.