إزالة الصورة من الطباعة

انتشال جثة لاجئ فلسطيني من نهر عفرين بعد فقدانه 20 يومًا

انتشل أمس الأول مدنيون وطواقم من منظمة آفاد التركية جثة الشاب الفلسطيني علي حسن عامر الملقب أبو حسن الدبو من نهر عفرين، الفاصل بين مخيمي دير بلوط والمحمدية في ريف عفرين شمال سورية.

ونقلت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أبناء المخيمين أن علي البالغ من العمر 19 عاماً فُقد منذ 20 يوماً وعثر على جثمانه طافياً على سطح الماء، وهو من أبناء مخيم اليرموك المهجرين إلى الشمال السوري في مخيم دير بلوط.

والحادثة هي الرابعة من نوعها بعد وفاة 3 أشخاص بينهم طفل كانوا قد غرقوا في نهر عفرين منذ وصول مهجري جنوب دمشق الى مخيم دير بلوط والمحمدية.

وفي شأن آخر، ناشدت عائلة الشاب الفلسطيني شادي محمود ديب منصور المنظمات والمؤسسات الدولية والمحلية ومن لديه معلومات، المساعدة في الوصول إلى نجلها ومعرفة مصيره ومكان وجوده.

وكان قد فُقد الاتصال مع منصور البالغ من العمر 20 عاماً بتاريخ 9/1/2016 بمنطقة الباب في حلب شمال سورية، وهو في طريقه إلى تركيا لمحاولة دخولها بشكل غير نظامي، ومنذ ذلك الحين لا يوجد معلومات عنه وعن مصيره.

وكانت مناطق ريف حلب والباب خلال تلك الآونة تحت سيطرة تنظيم داعش، وشهدت مواجهات عنيفة بين الجيش النظامي وتنظيم الدولة داعش.