إزالة الصورة من الطباعة

يحزقيلي: عباس يرغب بحرب في غزة قبل الانتخابات الإسرائيلية

ادّعى المختص الإسرائيلي في الشؤون العربية "تسفي يحزقيلي" أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يرغب أن تبدأ إسرائيل حربًا ضد حركة حماس في قطاع غزة قبيل موعد الانتخابات الإسرائيلية".

ونقل "يحزقيلي" عن مسؤول مقرب من عباس قوله إن "القيادة في رام الله تفضل عملية عسكرية إسرائيلية في غزة قبيل موعد الانتخابات، في ظل وجود نتنياهو على هرم السلطة في إسرائيل".

وأضاف أن "أبو مازن يرغب منذ زمن بالانتهاء من قصة حماس في قطاع غزة وهو يواصل خنق القطاع".

في حين أعرب "يحزقيلي" عن مخاوفه من تدهور حقيقي للأوضاع الأمنية على جبهة غزة بسبب عدم إدخال الدفعة الثالثة من الأموال القطرية للقطاع، وما سيرافقه من تشديد حماس من تظاهراتها على الحدود.

وحول فرص اندلاع هكذا مواجهة، قال إن الأمر مرتبط بتصرف حماس، ولاسيما مع اتخاذها قرارًا بتعزيز التظاهرات على الحدود، ومدى مقدرة "إسرائيل" على امتصاص المواجهات وغيرها.

وشارك آلاف الفلسطينيين عصر اليوم في الجمعة الـ42 من مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي القطاع تحت عنون: "جمعة صمودنا سيكسر الحصار".

وواجهت قوات الاحتلال المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي وقنابل الغاز، فاستشهدت مواطنة وأصيب 25 بالرصاص، بالإضافة إلى صحفيين ومُسعف بالاختناق.

وقصفت قوات الاحتلال نقطتي رصد للمقاومة بقذائف المدفعية شرقي مدينة غزة وخانيونس ردًا على ما قالت إنه اختراق مجموعات من الشبان السياج الأمني الفاصل شرق القطاع.