المحامي ابراهيم العامر إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للمحامي إبراهيم العامر

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للمحامي إبراهيم نواف العامر من قرية كفر قليل جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد الصحفي نواف العامر والد المحامي إبراهيم لوكالة "صفا" اليوم الاثنين أن سلطات الاحتلال أبلغت نجله القابع في سجن النقب الصحراوي، بتجديد اعتقاله 6 أشهر أخرى قبل أيام قليلة من انتهاء مدة اعتقاله الأولى، الخميس المقبل.

وكشف الصحفي العامر عن أن النيابة الإسرائيلية طرحت خلال جلسة الاعتقال الإداري شرطين لإغلاق ملفه السري، أولهما أن يتنازل عن حقه بالترافع عن الأسرى أمام محاكم الاحتلال كافة، والثاني الإبعاد إلى خارج منطقة شمال الضفة.

وأضاف أن ابنه والعائلة يرفضون هذين الشرطين، لأنهما يمثلان عقوبة لمحام يقوم بواجبة القانوني وفق الشرائع والقانون الإنساني والدولي، وتجاوز لقوانين الاحتلال نفسه التي تسمح للمحامي بالترافع عن الأسرى.

يذكر أن المحامي العامر (30 عاما) اعتقل بتاريخ 11 يوليو 2018، وتم تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، وقد رزق بابنه البكر في سبتمبر الماضي.