إزالة الصورة من الطباعة

محكمة إسرائيلية ترفض إخلاء سبيل والدة وشقيق الشهيد نعالوة

رفضت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية مساء أمس الأربعاء، إخلاء سبيل وفاء مهداوي والدة الشهيد أشرف وشقيقه أمجد، اللذين تعتقلهما منذ شهرين تقريبًا.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن محاميها طلب الإفراج عن والدة الشهيد أشرف وشقيقه بكفالة مالية، ولكن نيابة الاحتلال رفضت الطلب وواصلت اعتقالهما.

وذكرت الهيئة أن محاميها سيقدم استئنافًا لمحكمة "الاستئناف" في عوفر؛ للمطالبة بالإفراج الفوري عنهما، لكون لائحة الاتهام المقدّمة بحقهما لا تستند لأي حقائق، وأنها أبرمت كرد فعل على العملية الفدائية التي نفذها الشهيد أشرف.

يذكر أن محكمة الاحتلال وجهت في وقت سابق لائحة اتهام بحق والدة الشهيد أشرف وشقيقه تضمنت: أن وفاء مهداوي (54 عامًا) والدة أشرف كانت تعلم من قبل أسبوعين بنيته تنفيذ العملية والاستشهاد، وامتلاكه أسلحة تدرب عليها، وأنها أبلغت شقيقه بذلك، كما اتهمت شقيقه بتعطيل الاحتلال من خلال محاولته إخفاء تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في المنزل.

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس الماضي الشاب أشرف نعالوة خلال عملية عسكرية خاصة في مخيم عسكر بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد عدّة أسابيع من المطاردة.

وتتهم قوات الاحتلال الشهيد "نعالوة" بتنفيذ عملية إطلاق نار أدّت لمقتل مستوطنَين إسرائيليين وإصابة ثالث بجراح خطيرة في 7 أكتوبر الماضي داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مستوطنة "أرئيل" قرب مدينة سلفيت شمالي الضفة.