إزالة الصورة من الطباعة

تبادل اتهامات بجلسة "الكابينت" بسبب العمليات في الضفة

شهدت جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية ظهر اليوم تبادلاً للاتهامات، على خلفية العمليات الأخيرة بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت القناة العاشرة العبرية أن وزير التعليم "نفتالي بينيت" اتهم نتنياهو بالفشل في أداء مهام منصبه وزيراً للجيش، معتبرا أن العمليات الأخيرة بحاجة لوزير جيش متفرغ وليس رئيس وزراء يحمل 3 حقائب.

بينما هاجم "نتنياهو" "بينيت" قائلاً: إنه "يعالج الخلل الذي أحدثه وزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان، متهمًا بينيت وحزبه "البيت اليهودي" بمحاولة الكسب السياسي على ظهر الأحداث الأخيرة".

وكان الاحتلال حاصر مدينتي رام الله والبيرة وفرض طوقاً شاملا على الضفة الغربية المحتلة، واستدعى مزيد من القوات عقب موجة من العمليات الفدائية التي أسفرت عن مقتل وإصابة إسرائيليين. وجاءت العمليات ردا على تصاعد الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية واستشهاد عدد من المواطنين والمقاومين.