إزالة الصورة من الطباعة

أمير قطر: الشرق الأوسط يواجه عديد التحديات أبرزها القضية الفلسطينية

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني صباح اليوم السبت على أن منطقة الشرق الأوسط تواجه العديد من التحديات وأبرزها القضية الفلسطينية.

وجدد تميم بن حمد خلال افتتاح فعاليات الدورة الثامنة عشرة لمنتدى الدوحة بحضور عدد من رؤساء الدول والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس تأكيده على أن موقف الدوحة من الأزمة الخليجية "لم يتغير"، وأن رفع الحصار والحوار هو "الأساس لحل المشاكل".

وأضاف أن "النزاعات الشمولية تجتاح عالمنا وأنتجت أنظمة لا تؤمن بحقوق الإنسان".

وشدد على أن "الاستقرار لا يجوز أن يقوم على القمع والظلم؛ فالسلم يقوم على العدل لا على الاحتلال".

ويلتقي في منتدى الدوحة 2018 عدد من أبرز صناع القرار والسياسات وقادة الأعمال والشخصيات المؤثرة في العالم، ويعقد على مدار يومين، تحت رعاية أمير قطر.

ويهدف المنتدى إلى إيجاد الحلول لأكثر القضايا إلحاحاً في العالم، تحت عنوان "صنع السياسات في عالم متداخل".

وستكون الناشطة العراقية والمدافعة عن حقوق الإنسان الحاصلة على جائزة نوبل للسلام في 2018 نادية مراد والتي أصبحت مصدر إلهام للباحثين عن حلول للنزاعات، من بين المشاركين في المنتدى.

وأطلق منتدى الدوحة هذا العام هوية بصرية جديدة، حملت شعار "حيث تتعدد الأفكار وتلتقي الدبلوماسية بالحوار".

وصُمم الشعار والعلامة الجديدة لتعزيز هوية المنتدى وتقوية حضوره وسمعته العالمية في مجال صياغة السياسات.

ويعكس الشعار الجهود التي يبذلها المنتدى لترسيخ مكانته في صدارة صنع السياسات العالمية، وتعزيز الحوارات الحيوية، والاستفادة من الخلفيات المتنوعة والخبرات التي يتمتع المشاركون والمتحدثون بها.