إزالة الصورة من الطباعة

عشراوي تُرحب بالتصويت الأممي ضد قرار واشنطن لإدانة حماس

رحبت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد مشروع القرار الأمريكي الذي يدين حركة حماس.

وأعربت عشراوي في بيان لها عن شكرها وتقديرها البالغ لأعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة الذين وقفوا إلى جانب الحق والعدالة، وصوتوا لمنع تمرير هذا المشروع الذي يستهدف أبناء شعبنا والحركة الوطنية والنضال الوطني الفلسطيني.

واستنكرت موقف الإدارة الأمريكية التي تواصل صياغة شراكتها ودعمها الخطير للاحتلال، وتعمل على التحرك دوليًا لمنحها غطاءً أمميًا لانتهاكاتها، وتشجّعها على الاستمرار في تحدي وتقويض النظام الدولي بكامله واستهداف الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدراته بدون رادع أو مساءلة.

كما استهجنت موقف الدول التي صوتت مع تمرير هذه القرار، معتبرة ذلك تقويضًا للإجماع الدولي وللقوانين والأعراف الدولية.

وأضافت "بدلًا من تقديم دعم شامل للسياسات الأمريكية غير المسؤولة تجاه قضيتنا الفلسطينية وللممارسات اللاأخلاقية والإجرامية لإسرائيل، كان الأولى بهذه الدول دعم الإجماع الدولي بإنهاء الاحتلال العسكري والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود العام 1967".

في السياق، رحبت عشراوي باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس مشروع القرار الإيرلندي الذي يدعو إلى تحقيق حل للقضية الفلسطينية، استنادًا إلى القرارات ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن 2334، الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس.

وأشارت إلى أن التصويت بالأغلبية من قبل أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة يؤكد على وقوفهم إلى جانب القيم والمبادئ والعدالة الإنسانية، وعدم رضوخهم للضغط والابتزاز الأمريكي والإسرائيلي.