إزالة الصورة من الطباعة

قلق على صحة أسير نابلسي مضرب عن الدواء

عبّرت عائلة الأسير مصعب عاكف اشتية (26 عامًا) من بلدة سالم شرقي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، عن قلقها البالغ على صحة ابنها، نتيجة امتناعه عن تناول الدواء منذ نحو شهر، احتجاجًا على تمديد اعتقاله الإداري.

وعلمت العائلة من خلال المحامي أن ابنها المعتقل إداريا منذ 14 شهرًا، امتنع عن تناول الدواء منذ 13 سبتمبر الماضي، على أثر نقله لمركز تحقيق "بتاح تكفا"، منعًا للإفراج عنه من محكمة التمديد في "عوفر" في اليوم نفسه.

وأكد والد الأسير اشتية لوكالة "صفا" أن هناك خطورة على الوضع الصحي لابنه بسبب امتناعه عن تناول الدواء، إذ يعاني من تضخم في الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى إصابته بارتفاع ضغط مزمن.

وأشار والده الى أن هذا هو الاعتقال الرابع لمصعب الذي أمضى في سجون الاحتلال أكثر من ثلاث سنوات، مبينًا أن المشاكل الصحية التي يعاني منها ظهرت معه أثناء اعتقاله الثاني.