الأسير أنس إبراهيم عبد المجيد شديد إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يجدد "الإداري" للأسير أنس شديد للمرة الثالثة

قال عبد المجيد شديد شقيق الأسير أنس إبراهيم عبد المجيد شديد (20 عامًا) من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أبلغت شقيقه القابع في سجن "عوفر" بتجديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي لمدة ستة أشهر جديدة.

وأشار شديد لإذاعة "صوت الأسرى" إلى أن شقيقه اعتقل في 14 يونيو 2017 بعد تحرره من اعتقاله الأخير بأسبوعين فقط، وحول إلى الاعتقال الإداري وصدر بحقه حكمًا بالسجن لمدة 6 أشهر، وجدد اعتقاله 6 شهور.

ولفت إلى أن شقيقه خاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام بداية اعتقاله للمطالبة بالخروج من العزل والإفراج عنه، مبينًا أن الاحتلال حاول أن يكسر إرادة شقيقه وعزيمته بعزله انفراديًا.

يشار إلى أن الأسير شديد أضرب عن الطعام في اعتقاله السابق بتاريخ 25 سبتمبر 2016، لمدة تجاوزت الـ 90 يومًا احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وهو حاصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة خرسا الثانوية للبنين، ولم يتسنى له الالتحاق بالجامعة بسبب ظروف الاعتقال.