إزالة الصورة من الطباعة

والدة الشهيدة رزان النجار تكمل مشوار ابنتها

شاركت والدة الشهيدة رزان النجار في "مليونية القدس" بالجمعة الـ11 لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرقي محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وارتدت والدة رزان سترة ابنتها المسعفة التي ارتقت برصاص قناص إسرائيلي يوم الجمعة الماضية، وقدّمت الإسعافات الأولية لعدد من جرحى المسيرة.

وقالت لمراسل "صفا" إن مشاركتها جاءت لإيمانها بقضية مسيرات العودة ورسالة ابنتها الشهيدة المسعفة، مشيرة إلى أنها ستكمل ما بدأت به من مشوار إنساني.

وأعربت عن سعادتها لمشاركتها في إسعاف وإخلاء مصابي جرحى المسيرة، لافتة إلى أنها أسهمت في إسعاف ثلاثة مصابين جراء قمع الاحتلال للمتظاهرين شرق خانيونس.

وأشارت إلى أنها "أيقنت اليوم شغف ابنتها رزان وحبها للمشاركة في اسعاف المتظاهرين، نظرًا لأنها تعالج إنسانًا مصابًا وتخفف من وجعه وآلمه".

واختطفت رصاصة إسرائيلية غادرة روح المسعفة رزان أشرف النجار أثناء قيامها بدورها الإنساني في إسعاف مصابي مسيرة العودة شرقي خانيونس يوم الجمعة الماضي.

وعملت النجار متطوعة ميدانية مع عدد من زملائها لتقديم الإسعافات للشبان الذين يعتصمون في مخيم العودة المقام على أرض خزاعة شرقي خانيونس.