إزالة الصورة من الطباعة

ترمب يبلغ ماكرون أنه سينسحب من الاتفاق النووي مع إيران

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية مساء اليوم الثلاثاء أن الرئيس دونالد ترمب أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سينسحب من الاتفاق النووي مع إيران، في وقت نفت فيه الرئاسة الفرنسية أن يكون ترمب قد أعطى أي إشارة حول قراره بشأن الاتفاق.

كما أكدت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية أن ترمب سيعلن مساء اليوم الانسحاب من الاتفاق النووي.

ونقلت الصحيفة على موقعها الالكتروني-بحسب ترجمة وكالة "صفا"- عن مصدر وصفته ب"مطلع" قوله إن "الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون صباح الثلاثاء أنه يخطط لإعلان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران".

ووفقًا للمصدر الذي أطلع على المكالمة بين الرئيسين قبل قليل "فإن الولايات المتحدة تحضر لإعادة فرض جميع العقوبات التي كان قد ألغتها بموجب الاتفاق النووي، بالإضافة إلى فرض عقوبات اقتصادية جديدة".

ولفت إلى أن ترمب أبلغ ماكرون بأنه سيعيد العقوبات على إيران بمجرد الانسحاب من الاتفاق.

وقال مصدر منفصل مطلع على المفاوضات التي جرت لمواصلة العمل بالاتفاق النووي (2015) أن المفاوضات انهارت بسبب إصرار ترمب إبقاء قيود مشددة على إنتاج إيران من الوقود النووي بعد عام 2030، في حين أن الاتفاق النووي يرفع هذه القيود بعد هذا التاريخ.

وذكرت الصحيفة "أن قرار ترمب المرتقب أن يعلنه رسميا في وقت لاحق مساء اليوم يعتبر تراجعًا عن أحد الإنجازات التي سجلتها السياسة الخارجية الأمريكية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، كما يعمل الانسحاب من الاتفاق على عزل الولايات المتحدة بين حلفائها، بل ويجعلها على خلاف أكبر مع خصومها في التعامل مع الإيرانيين".

وفي السياق، نفت الرئاسة الفرنسية صحة الخبر الذي أوردته "نيورك تايمز"، وقالت إن: "ترمب لم يعط أي إشارة حول القرار الخاص باتفاق إيران في اتصاله مع ماكرون".

يتبع..