إزالة الصورة من الطباعة

هيئة الأسرى تحذر من تفاقم صحة يسري المصري والمماطلة بعلاجه

حذّرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تفاقم الوضع الصحي للأسير يسري المصري المصاب بالسرطان، والقابع في سجن ايشل الإسرائيلي، في ظل استمرار مماطلة إدارة السجون بإجراء الفحوصات الطبية له، أو تقديم العلاجات اللازمة.

وقالت الهيئة في بيان صدر عنها الاثنين، "إن الأسير المصري (35 عاما) من قطاع غزة، يعاني من سرطان في الأمعاء وتضخم في الغدد اللمفاوية ويعاني من إرهاق شديد وهزال عام في الجسم وصداع دائم، كما يعاني من مشاكل بالشبكية.

وأضافت إن إدارة سجون الاحتلال تماطل في إجراء عملية منظار في الأمعاء والقولون للأسير المصري، كما هو بحاجة لإجراء فحوصات للكبد والشبكية.

يذكر أن الأسير المريض المصري اعتقل بتاريخ 9/6/2003، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً، ويعد أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال.