إزالة الصورة من الطباعة

ناشطون يتهمون "أونروا" بتوظيف العشرات بسورية من غير اللاجئين

اتهم ناشطون فلسطينيون "أونروا" في سورية بتوظيف العشرات من غير اللاجئين الفلسطينيين.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إنه جاء في رسائل عديدة وردت إليها "أن قسم التوظيف في وكالة الأونروا في سورية والقائمين عليه يتعمدون توظيف أشخاص ليسوا فلسطينيين ومن طوائف معروفة في سورية".

واتهمت الرسائل أن مسؤولي الوكالة والتي تربطهم علاقات وطيدة مع الحكومة السورية من قبل رؤساء الدوائر يوظفون الموالين للنظام السوري، وأصبح التوظيف في هذه الوكالة الدولية مشروطا ً بانتساب الموظف إلى حزب البعث السوري.

وتساءل أحد الناشطين عبر رسالته "هل أصبحت وكالة الغوث في سوريا لتشغيل العلويين والدروز والمسيحيين، راقبوا إعلانات الاسماء المقبولة في التوظيف وسترون أن كل الأسماء من المذكورين سابقاً".

يشار إلى أن النظام السوري يعتقل لاجئين فلسطينيين كانوا موظفين في "أونروا"، فيما تحولت بعض مراكز الأونروا إلى مقرات أمنية للأمن السوري يعتقل من خلالها لاجئين فلسطينيين يتهمهم النظام بدعم المعارضة.