إزالة الصورة من الطباعة

المؤتمر الشعبي: سنواصل دعم الحراك الوطني الفلسطيني ضد الاحتلال

أكد الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق، أن المؤتمر سيواصل دعم الحراك الوطني الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وانتفاضة القدس المحتلة ورفض القرار الأمريكي بشأن المدينة المقدسة.

وشدد شفيق في الذكرى الأولى لانطلاقة المؤتمر الشعبي على استمرار العمل لرفع الحصار عن قطاع غزة، وتعزيز دور فلسطينيي الخارج في العمل الوطني الفلسطيني ودعم صمود أهالي الداخل المحتل.

وقال: "المؤتمر سيكون عند حسن الظن والآمال التي عقدت عليه، وسنواكب مسيرة المقاومة والانتفاضة والمساهمة في فضح الكيان الصهيوني على نطاق عالمي، ودعم الداخل في نضالاته، وأن يكون له دور في فك الحصار عن القطاع المحاصر، والإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال".

وأشار شفيق إلى أن دور المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هو دعم الحراك الفلسطيني بكافة الوسائل الممكنة ووضع حد للعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني وتحقيق التحرير والعودة للاجئين الفلسطينيين.