النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس نايف الرجوب إزالة الصورة من الطباعة

الرجوب يطالب بتسليط الضوء على قضية الأسرى

دعا النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس نايف الرجوب يوم الاثنين رئاسة السلطة الفلسطينية ووسائل الإعلام وكافة المنظمات الحقوقية لضرورة القيام بواجبها تجاه قضية الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وخاصة الأسيرين رزق رجوب، وأشرف راضي.

وقال الرجوب في بيان إن الأسيرين الرجوب وراضي اثنين من مئات المعتقلين الإداريين لدى الاحتلال دون محاكمة، مطالبًا بضرورة الإفراج عنهم، والضغط على الكيان الإسرائيلي لإنهاء الاعتقال الإداري التعسفي بحق الفلسطينيين.

وأشار إلى أن استمرار إضراب الرجوب لليوم العاشر على التوالي جاء بسبب تنكر مخابرات الاحتلال للاتفاق المبرم معه قبل حوالي شهر ونصف، والذي يقضي بالإفراج عنه حال عدم ثبوت أي تهمة ضده.

وأوضح النائب في التشريعي أن رفض الاحتلال لتنفيذ الاتفاق بعد عدم إثبات التهم الموجهة ضد الرجوب، جريمة جديدة تضاف لسلسلة جرائم الاحتلال في التنكر للحق الفلسطيني.

كما حث هيئة شؤون الأسرى والمحررين على ضرورة فضح جرائم الاحتلال في المحافل الدولية، ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق شعبنا وأسرانا.