إزالة الصورة من الطباعة

نواب باليمين المتطرف يهاجمون النائب الطيبي

هاجم نواب من اليمين الإسرائيلي المتطرف النائب في القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي، وذلك بعد تصريحاته حول قرار الحكومة البولندية بتجريم من يتهم بولندا بالمسئولية عن جرائم النازية والمحرقة.

وكان الطيبي قال في تصريحاته أيضًا "إن البولنديين تعلموا من حكومة إسرائيل التي جرمت من يحي ذكرى النكبة".

وقال النائب يهودا غليك من حزب الليكود في تغريده له على "تويتر" ضد الطيبي: "أحمد حتى لو قلبت العالم وقفزت بالعواء مئة مرة، فلا يوجد أية علاقة ما اقترفه النازيون والبولنديون وبين العلاقة بين اسرائيل والفلسطينيين".

وكتب النائب من البيت اليهودي بتسلئيل سموترتش: " لقد ثبت أنني لست ساذجاً مثل اليسار الذين أبدوا إعجابهم بأقوال وخطاب الطيبي، لأنني لست متلونًا وعرفت منذ البداية ما هو قصده الأساسي في المقارنة".

أما الناشط اليميني موشيه عيدان فكتب" منذ البداية عرفت دوافع الطيبي الحقيقية الذي كان مستشاراً لعرفات الملطخة أياديه بالدماء وهو عضو كنيست ما يؤكد سخافة وسذاجة الاسرائيليين واليهود".