كريستيانو رونالدو إزالة الصورة من الطباعة

اتهام جديد لكريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي

وجهت مصلحة الضرائب في إسبانيا اتهاماً جديداً لكريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد بالتهرب من دفع الضرائب المفروضة عليه نظير استخدام حقوق تسويق صورته.

 

وذكرت صحيفة "آس" أن مصلحة الضرائب كشفت تهرب اللاعب البرتغالي من دفع مبلغ 14.7 مليون يورو كضرائب لاستخدام صورته في إحدى الحملات التسويقية باليابان.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدو دفع نسبة 6% كإجمالي الضرائب المفروضة عليه، ولكن الحكومة الإسبانية ترى بأنه كان من المفترض أن يقوم بسداد مبلغ بنسبة 45%.

 

ويقدر المبلغ الذي دفعه اللاعب الحاصل على الكرة الذهبية بـ 22.7 مليون يورو من أصل 150 مليوناً حصيلة الإعلانات خلال 12 عاماً، في حين دخلت خزائن مصلحة الضرائب 5.6 مليون.

 

ويقول خوسيه أنطونيو محامي الدون إن هناك بعض الاختلاف في المعايير، فعلى سبيل المثال إذا قام كريستيانو بإعلان عن سيارة في اليابان، فإنه يتم بثه في الدولة الآسيوية فقط.

 

التجديد

في سياق منفصل، لا ينوي نادي ريال مدريد، ورئيسه فلورنتينو بيريز الاستجابة لطلب رونالدو بتحسين شروط عقده وزيادة راتبه السنوي، ليتساوى مع ما يتقاضاه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

 

ووفقاً لصحيفة "آس" فإن فلورنتينو بيريز وعد (الدون) بتقديم عقد جديد له بعد تتويج "الميرينجي" بدوري أبطال أوروبا العام الماضي، إلا أن رئيس النادي الملكي تراجع عن وعده بعد عدة أشهر، ليخبر كريستيانو برسالة واضحة: "لا توجد أموال كافية لتوقيع عقد جديد".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدو لا يصدق كلام بيريز، والدليل على ذلك أن النادي حاول الصيف الماضي ضم الموهبة الفرنسية الشابة كيليان مبابي بمبلغ خيالي، وما زال يفكر أيضًا في ضم البرازيلي نيمار جونيور، والذي يشعر كريستيانو بأنه سيتم استخدامه ضمن صفقة لجلب نجم برشلونة السابق لملعب "سانتياجو برنابيو".

 

كما قالت الصحيفة إن كريستيانو لم يشعر بأن إدارة ريال مدريد تدعمه بالشكل الكافي، وذلك بعد إيقافه 5 مباريات بداية الموسم الحالي، بعد أن قام بدفع الحكم في مواجهة كأس السوبر الإسباني ضد برشلونة، كما أنه غير راض عن سياسة النادي في سوق الانتقالات، والسماح لعدد من نجوم الفريق بالرحيل مثل بيبي، وموراتا، وخاميس رودريجيز.