إزالة الصورة من الطباعة

البرغوثي: خفض دعم "أونروا" يؤكد انحياز ترمب المطلق "لإسرائيل"

ندد أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي بقرار الولايات المتحدة الأمريكية خفض الدعم المقدم إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، بنسبة أكثر من 50%.

وقال البرغوثي في بيان صحفي إن هذا القرار له مغزى سياسي خطير، ويتماهى ويتماثل مع الضغوط الإسرائيلية الهادفة إلى تصفية حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هُجروا منها.

وحذر من أن هذا القرار يهدد الأوضاع الإنسانية لملايين اللاجئين الفلسطينيين، الذين هُجروا من منازلهم ووطنهم بقوة السلاح.

وأضاف أن القرار الأمريكي يضيف مزيدًا من التأكيد على الانحياز المطلق لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للحكومة الإسرائيلية.

ودعا البرغوثي المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى إيجاد "الوسائل لتعويض وكالة الإغاثة "أونروا" عن النقص في الموارد المالية الناجم عن القرار الأمريكي المجحف".

وأعلنت الخارجية الأميركية، الثلاثاء أن واشنطن أرسلت 60 مليون دولار إلى وكالة "أونروا"، لتتمكن من الاستمرار في عملها، لكنها جمّدت مبلغ 65 مليون دولار إضافية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت إن المساهمات الإضافية مشروطة بإحداث "تغييرات جوهرية" في أسلوب عمل الوكالة.