إزالة الصورة من الطباعة

الحمد الله يحذر من تهديدات أمريكا بتغيير سياستها بتمويل "أونروا"

حذر رئيس الوزراء رامي الحمد الله من تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية بتغيير سياستها في تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

واعتبر أن ذلك يشكل مساسًا سافرًا بقضية اللاجئين الفلسطينيين، وسيؤثر على استقرار الأوضاع في المنطقة بأكملها وليس فقط في فلسطين.

جاء ذلك خلال استقباله الأحد في مكتبه برام الله، المفوض العام "لأونروا" بيير كرينبول، حيث بحث معه آخر التطورات بخصوص تهديدات الولايات المتحدة بوقف التمويل المقدم للوكالة.

وشدد الحمد الله على ضرورة خروج المجتمع الدولي بموقف واضح وصريح حول وضع وكالة الغوث، لا سيما تقديم ضمانات باستمرارها في تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين، دون أي تقليص أو تقصير.

وأشار إلى أن ما تقوم به الإدارة الأمريكية من مواقف بدءًا من إعلان القدس عاصمة لـ "إسرائيل"، ومن ثم تهديداتها بوقف المساعدات المقدمة "لأونروا" يهدف بشكل واضح لتصفية حقوق أباء الشعب الفلسطيني، وابتزاز القيادة الفلسطينية للقبول بأية حلول للقضية.