إزالة الصورة من الطباعة

دعوة لمقاربات جديدة للتعامل مع نفايات البلاستيك

تناولت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها موضوع النفايات البلاستيكية وطرق التخلص منها، مؤكدة أن الوصول إلى مستقبل صحي يتطلب عمل تغييرات في مقاربتنا للتعامل معها.

وتشكل النفايات البلاستيكية تهديدا للبيئة لأن تحللها يأخذ فترة طويلة جدا، كما أن بقاءها في التراب والمياه يمثل خطرا صحيا نتيجة تسربها إلى غذاء وشراب الإنسان والحيوان.

واستعرضت الصحيفة الجهود التي تبذل في بريطانيا للتعامل مع هذه المشكلة، وأضافت أن هذا ليس كافيا، ضاربة مثالا بمجلس مدينة وستمنستر الذي يعيد تدوير 16% فقط من النفايات التي يتم جمعها، ولكنه يحرق الباقي.

وترى الصحيفة أن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات جديدة، مثل إقامة منشآت لإعادة التدوير تكون أكثر كفاءة، وتدار بشكل أفضل.

كما شددت على ضرورة تطوير منتجات بلاستيكية يمكن إعادة تدويرها بطرق جديدة، عارضة تحفيز الشركات على ذلك عبر تقديم جوائز لهذه الابتكارات.