إزالة الصورة من الطباعة

ملك الأردن يدعو لأن تكون القدس أولوية الجميع

قال ملك الأردن عبد الله الثاني إن "القدس تجمع الأمة ويجب أن تكون أولوية للجميع"، مؤكدا أن أي مواقف أو قرارات لن تغير الحقائق التاريخية والقانونية وحقوق المسلمين والمسيحيين في هذه المدينة.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي عن الملك قوله أثناء لقائه في قصر الحسينية في عمان رئيس مجلس النواب ورؤساء اللجان النيابية، أن مواقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية والقدس ثابتة وراسخة.

وأوضح الملك أن التنسيق مستمر مع الدول العربية "لبلورة مواقف بحجم التحديات الجسيمة التي تواجه المنطقة"، وأضاف "سنتواصل مع الإدارة الأميركية في الفترة المقبلة تفاديا لأي فراغ يؤثر سلبا على مصلحة الأردن".

وأكد أن الأردن "لم ولن يدخر أي جهد لدعم الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة"، مشيرا إلى أنه لا يمكن للمنطقة أن تستقر من دون التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية.

وأثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، موجة رفض وإدانات دولية واسعة، ويشهد الأردن إثرها مظاهرات وأنشطة احتجاج متفاوتة في حجمها ووتيرتها تندد بالقرار.