إزالة الصورة من الطباعة

العفو الدولية تحذر من مخططات اسرائيلية لاستهداف مصادر تمويلها

أعربت منظمة العفو الدولية، عن قلقها إزاء تقارير تفيد بأن "إسرائيل" تخطط لاستهداف مصادر تمويلها في رد على موقف المنظمة المناهض للمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها الأربعاء: إن "التقارير التي تفيد بأن الحكومة الاسرائيلية تخطط لمعاقبة منظمة العفو الدولية بسبب حملتها المتعلقة بالمستوطنات أمر مقلق للغاية".

وأضافت "في الوقت الذي لم نتبلغ فيه أي شيء بشكل رسمي حول إجراء كهذا من قبل السلطات، سواء كان صحيحًا أم لا، فإن هذا سيشكل تراجعًا خطيراً لحرية التعبير ومصدر تشاؤم حول قدرة الجمعيات غير الحكومية التي تعنى بحقوق الانسان في اسرائيل على العمل بحرية وبدون تدخلات تعسفية".

وحسب وكالة "فرانس برس"، فإن وزارة المالية الاسرائيلية لم تعلق على البيان كما لم تجب على طلب الرد على الموضوع.

وأقرت حكومة نتانياهو التي تعد أكثر الحكومات يمينية في تاريخ "اسرائيل" تشريعاً في آذار/مارس الماضي يمنع دخول الأجانب الذين يدعمون مقاطعة الدولة اليهودية او مستوطناتها التي تعتبر غير شرعية بحسب القانون الدولي.

وتعتبر الحكومة الاسرائيلية حركة المقاطعة تهديدا استراتيجيا وتتهمها بأنها معادية للسامية، وهو ادعاء ينفيه الناشطون الذين يقولون إنهم يريدون فقط رؤية نهاية لاحتلال اسرائيل للأراضي الفلسطينية.

وقالت منظمة العفو "إن إلغاء ميزة الإعفاء من الضرائب التي تتمتع بها "محاولة أخيرة من السلطات لإسكات منظمات حقوق الانسان والناشطين الذين ينتقدون الحكومة الاسرائيلية ويدعون لمحاسبتها".