إزالة الصورة من الطباعة

الافراج عن 11 شابًا بكفر قاسم

 

أطلقت محكمة الاحتلال في "ريشون لتسيون" الليلة الماضية سراح 11 شابًا من مدينة كفر قاسم بالداخل الفلسطيني المحتل، بعدما اعتقلتهم شرطة الاحتلال بتهمة المشاركة بالمواجهات مع الشرطة الأسبوع الماضي، والتي استشهد خلالها الشاب محمد طه.

وسرحت المحكمة جميع المعتقلين بشروط مقيدة وهي الحبس المنزلي وإيداع كفالات مالية، فيما بقي رهن الاعتقال مشتبهان، ونسبت الشرطة لكافة الشبان شبهة "الإخلال بالنظام العام".

واندلعت المواجهات مع شرطة الاحتلال مساء الاثنين الماضي، احتجاجًا على تقاعسها في مكافحة الجرائم التي وقعت في المدينة منذ مطلع العام الجاري 2017 في حين بقي القاتل مجهولاً.

وشهدت مدينة كفر قاسم توترًا في الأسبوع الأخير بعد تشييع جثمان الشهيد، إذ شرعت شرطة الاحتلال في حملة اعتقالات ومداهمة منازل في ساعات الليل المتأخرة، واعتقلت 15 شابًا.