عرس تهويدي قبالة حائط البراق والمسجد الأقصى

الأربعاء, 23 يناير, 2013, 16:28 بتوقيت القدس

safaimages
القدس المحتلة – صفا
نصبت شركة يهودية منصة زفاف لعروسين يهوديين على مطلّة المغاربة المتاخمة لساحة البراق في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك، تمهيداً لحفل زفاف تهويدي.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان صحفي تلقت "صفا" نسخة عنه الأربعاء إن هذه الخطوة ضمن مخطط التهويد الذي تعكف عليه العديد من الجهات اليهودية.

وبينت أن حملات التواصل التهويدية غالبا ما تكون من قبل المستوطنين أو اليهود المتزمتين الذين يتبنون فكرة بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، أو أولئك الذين يعتبرون الفكرة جزءً من تراثهم المزعوم.

وأكدت أن هذه التحركات تعكس مدى الأفكار والعقيدة التي يتبنوها والتي تمس بشكل أساس الحضارة الإسلامية والتراث العريق.

وفي السياق، ذكرت المؤسسة أن ساحة حائط البراق شهدت مؤخراً وجود أعداد كبيرة من جنود الاحتلال الإسرائيلي بلباسهم العسكري ، حيث تجولوا في ارجائها واستمعوا إلى شرح مفصل حول الرواية اليهودية المزعومة المتعلقة بالمكان.

وذكرت أن مخططات التهويد التي تجري في ساحة البراق تستدعي الانتباه العربي والإسلامي، مشددة على أن حائط البراق ومحيطه هو جزء أساس من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك، وما يدور في الرواية الاحتلالية حول الأخير ليس إلا كذب وبهتان.

ولفتت إلى أن محيط حائط البراق يشهد في الآونة الأخيرة حفريات واسعة تشكل خطراً على المسجد الأقصى، بالإضافة إلى وجود مخططات لإقامة مبانٍ ومجمعات تهويدية ستغير شكل المنطقة المذكورة لحد كبير .

http://safa.ps/details/news/95847
ج ي/ع ا
الأخبار » اخبار
أعلى

تعليقات القراء

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي صفا