2.5 مليار دولار حجم الخسائر الأولية 27 منشأة خدمات عامة 315 مصنع وورشة دمرت 188 مدرسة متضررة فيها 90 مدرسة لوكالة الغوث استهدفت 7 منها بشكل مباشر 23 مستشفى ومركز رعاية أولي تضررت 16 عدد شهداء القطاع الصحي 6 جامعات متضررة تخدم 100 ألف طالب 475 ألف نازح بلا مأوى منهم 254 ألف في مدارس أونروا 10604 منزل مدمر منها 1724 تدميرا كليا 132 مسجد مدمر منها 42 تدميرا كليا 11 مقبرة إسلامية ومسيحية تعرضت للأضرار 19 مؤسسة مالية ومصرفية تم تدميرها 52 قارب صيد تم استهدافه

أكبر صرح طبي بفلسطين بانتظار افتتاحه

المستشفى التركي بطوباس.. فرحة لم تكتمل بعد

الأربعاء, 19 فبراير, 2014, 10:21 بتوقيت القدس

المستشفى التركي بطوباس فرحة لم تكتمل بعد
مستشفى طوباس التركي الحكومي safaimages
طوباس- خاص صفا
اعتصام تلو اعتصام.. حتى تحول الأمر إلى قضية رأي عام، وسط تساؤلات من قبل الأهالي، متى سيتم افتتاح المستشفى التركي بمدينة طوباس، بعد أربع سنوات من انتهاء بنائه؟.

ويقول الناشط السياسي خالد منصور لصفا: إن "أطرا شبابية ومجتمعية تتحرك بشكل فاعل منذ سنوات من أجل الضغط لافتتاح المستشفى"، متهما وزارة الصحة في رام الله بالتلكؤ في افتتاح المستشفى، مما يتسبب في تعزيز حالة التهميش التي تعيشها طوباس والأغوار الشمالية.

ويضيف "ما يثير غضب الأهالي أنه في كل مرة تقطع وعود ولا يتم تنفيذها"، معربا عن عدم فهمه كيف تترك محافظة ساخنة مثل الأغوار الشمالية يقطنها 63 ألف نسمة دون مستشفى.

ويتذمر الأهالي في طوباس من عدم افتتاح المستشفى، نظرا لما يشكله عدم وجود مستشفى حكومي في محافظتهم من مخاطر جمة، سيما في الحالات الخطرة التي لا تحتمل الانتظار لنقلها لنابلس أو جنين.

ويقول المواطن محمد دراغمة: "نحن نعاني كثيرا، لأنه لا يوجد في طوباس سوى سيارة إسعاف واحدة تقوم بنقل المرضى لمدينة نابلس، هذا عدا عن أن جميع مناطق الأغوار تعتمد على طوباس وطوباس لا يوجد بها مستشفى".

وأردف "الأتراك قدموا لنا منذ سنوات هذا الصرح الرائع، فلماذا لا يتم تشغيله طيلة هذه السنوات ولو بأقل المستويات ضمن ما هو متاح؟".

لا موعد محدد


ويقول مدير عام المستشفيات في الضفة الدكتور محمد أبو غالي لـ"صفا" إنه لا موعد محدد حتى الآن لافتتاح المستشفى، والأمر يعتمد على إفراج سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن المعدات الخاصة بها والموجودة في ميناء "أشدود".

ويضيف " نحن نتحرك في كل الاتجاهات، ونأمل أن يتم وصول المعدات في أقرب وقت، وعندها سنحدد مباشرة موعد افتتاح المستشفى، وباقي الأمور الفنية من طرفنا جاهزة".

جانب من اعتصام للمطالبة بافتتاح المستشفى



ويقول الكاتب محمد أبو علان وأحد المتابعين لقضية المستشفى لمراسلنا: إن "هناك مشكلة حقيقية بين المواطنين ووزراء الصحة حول تحديد مواعيد افتتاح المستشفى".

وأضاف أنه رصد أربعة مواعيد لافتتاح المستشفى، حددها وزير الصحة دون أن يطبق أي منها، وهو ما يزيد حالة الغضب بين المواطنين.

وأشار إلى أنه بتاريخ 24/09/2013 قال وزير الصحة إن افتتاح مستشفى طوباس سيكون نهاية العام 2013 وبداية العام 2014، وكان ذلك في لقاء مفتوح شارك به في محافظة طوباس.

وأشار أيضا إلى أنه في بداية شهر 1/2014 قال الوزير مع نهاية الشهر الحالي سيكون الافتتاح، وكان ذلك في مقابلة عبر تلفزيون فلسطين؛ وفي يوم 27/1/2014 قال الوزير لراديو أجيال أن الافتتاح خلال 12 يوماً، وقد انتهت ال12 يوما في يوم 7/01/2014.

الافتتاح قريب


وكان وزير الصحة في رام الله جواد عواد قد قال في آخر تصريح صحفي حول المستشفى بتاريخ ( 7-2-2014 ): إن "العمل جار على افتتاح مستشفى طوباس التركي الحكومي خلال الأسبوع القادم ( وقد انقضت المدة دون افتتاح المستشفى).

واضاف عواد أن "الحكومة خصصت 100 اعتماد مالي جديد خاص بوزارة الصحة من أجل تشغيل المستشفى الذي سيقدم خدماته الطبية لمحافظة طوباس".

وأوضح عواد أن عددا من الموظفين الاداريين أصبحوا على رأس عملهم في بعض اقسام المستشفى؛ مؤكدا أن رئيس الحكومة رامي الحمد الله يتابع بشكل استثنائي العمل على افتتاح المستشفى الذي تأخر افتتاحه عدة سنوات.

ووفقا للوزير عواد فإن الحكومة التركية زودت المستشفى بكل الأجهزة المتطورة التي طلبتها وزارة الصحة، وأن الجزء الأكبر من هذه الأجهزة تم تحويله من تركيا وهي في الموانئ الإسرائيلية بمراحلها الأخيرة.

وأشار عواد إلى أن مستشفى طوباس الحكومي التركي يعتبر من أفضل المستشفيات على مستوى الوطن، من حيث الأجهزة المتطورة وجمال البناء والمكان.

http://safa.ps/details/news/123010
ج ا/ع ق
تقارير
أعلى

تعليقات القراء

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي صفا